معلومات عامة

عشت طفولة قاسية.. وأزواجي بحثوا عن رجولتهم مع نساء آخرين


كشفت الفنانة المصرية أنغام عن أسرار جديدة تتعلق بحياتها الخاصة والمهنية لم ترويها في وقت سابق، بدءا من طفولتها مرورا بفشل زيجاتها، وإنتهاء إلى الشهرة العربية التي وصلت إليها فنيا.

وقالت أنغام خلال استضافتها في برنامج “ABtalks”  الذي يقدمة الإعلامي أنس بوخش، أنها عاشت طفولة قاسية مع أم مقهورة، مستذكرة أصعب موقف عاشته في طفولتها، قائلة: “عمري ما أنسى أول مرة أبويا مد إيه على أمي، كنت بحب أبويا في طفولتي بشكل هستيري، وفاكرة إني لزقت في الحيط ورفضت أسلم عليه وهو خارج، وزعلت أوي على أمي”.

وأضافت: “حياتي في البيت وأنا صغيرة مكنتش عايشة في أسرة سعيدة وأنا طفلة وكانوا بيتعاملوا معايا على إني كائن فاهم، فكنت بشيل بدري حاجات مش عايزة أشيلها وأمي وأبويا اتجوزوا صغيرين فجزء من المعاناة في رأيي إني جئت طفل لأطفال”.

وتابعت الفنانة: “أمي كانت طفلة من جواها طفلة على الحياة ولم تختر الزيجة، أمي تجوزت في عمر الـ20 عاما، وعقلها مكنش لسه اكتمل لحمل المسؤولية، وذوقها في اختيار زوجها مكنش اكتمل، عملوا أسرة في سن صغير وهما مش فاهمين حاجة، فأنا جئت كطفل غلبان في وسط الاتنين اللي مش فاهمين حاجة ومش عارفين هما عايزين إيه ودي كانت مشكلة كبيرة”.

وأكملت أنغام حديثها قائلة: “قعدت 9 سنين الطفلة الوحيدة في الأسرة قبل خالد أخويا، فأخدت الـ9 العجاف الصعبين أوي وكنت حقل تجارب بالنسبة لهم، ولكن كان جدي وأعمامي بيدلعوني جدا، أنا استوعبت أمور وأنا صغيرة أنا مكنتش عايزة أستوعبها بس هو ده كان الوضع أبويا وأمي مكنوش سعداء مع بعض وأمي كانت مقهورة ومش سعيدة ومش عايشة سنها ومش محبوبة كفاية من أبويا ومكنش حنون ولا عطوف عليها”.

ولفتت: “هذا الجور انعكس عليا وأي عصبية بتطلع وغضب ولوم كان بيطلع عليا وأنا طفلة، كنت زي الكورة في البيت كل اللي زعلان من التاني يشوطني في البيت، الهروب من الوضع ده كان ساعات النوم القليلة وفترة الدراسة في معهد الموسيقى، طفولتي الحقيقة شوفتها في الكونفرستوار مش في البيت”.

السابق
مسلسل عائلتي الجميلة الحلقة 10
التالي
مسلسل المنفى الازرق الحلقة 12

اترك تعليقاً