معلومات عامة

الجيش الليبي ينفي توغل قوات تشادية داخل الأراضي الليبية


نفى الجيش الوطني الليبي ما تردد عن توغل للجيش التشادي في الأراضي الليبية، وقال اللواء أحمد المسماري الناطق باسم القوات الليبية، أن الجيش التشادي لم يقم بأي تدخل بري في ليبيا، مشيرا إلى عدم صحة الفيديوهات حول مواجهة بين الجيش والمعارضة التشادية داخل ليبيا.

وأضاف المسماري أن الجيش التشادي يواجه المعارضة داخل أراضي بلاده بالقرب من وادي الطلح الذي يبعد نحو 60 كيلو متر عن حدود ليبيا ولفت إلى قيام جيش تشاد بقصف جوي داخل الأراضي الليبية خلال اليومين الماضيين، وذلك في عملية مطاردة بالطيران لبعض الآليات الهاربة من الأراضي التشادية.وأوضح المسماري: الضربة الجوية الوحيدة كانت داخل أراضي ليبيا بحوالي بين 40 و50 كيلو متر، ولم تتوغل أي قوات برية تشادية (داخل أراضينا)»، منوهًا بأن الحدود بين البلدين طويلة، تبلغ 1100 كيلو متر، وبها مناطق صعبة وجبلية وعرة ممتدة بين الدولتين، مما يتطلب مراقبتها بشكل دائم.وأشار الناطق باسم قوات القيادة العامة إلى طرد المعارضة التشادية بعد عمليات قامت بها قوات القيادة العام الماضي.

وأكد المسماري أن الجيش التشادي لم يقترب من الحدود الليبية، متابعًا: «إذا كان هناك تنسيق (مع الجيش التشادي) سيكون من خلال القائد العام لقوات القيادة العامة، ونحن نتفهم حساسية ومتطلبات العملية القتالية بالنسبة لجيش تشاد وأضاف: إذا توغل جيش تشاد داخل الأراضي الليبية فسيكون ذلك لملاحقة المعارضة التشادية، لكننا نمنع أصلا دخول هذه الجماعات المطرودة ولفت المسماري إلى عقد قوات القيادة اجتماعات داخلية خلال الفترة الأخيرة ركزت على مواجهة أي مجموعة مسلحة، ودعم السرايا في المناطق الحدودية الجنوبية، وتجهيز وحدات أخرى في منطقة الجنوب الغربي ودعم غرف العمليات في المنطقة بالاستطلاع الجوي وشدد المسماري على أن المواقع الحدودية تحت المراقبة حاليا، «ولا يوجد أي تهديد مباشر للأراضي الليبية من هذه المنطقة، فقد أرسلنا وحدات إلى الحدود مع تشاد، وذلك تحسبا لأي طارئ وخاصة أننا لا نريد عودة الإرهابيين أو اختراق السيادة الليبية».

إلى ذلك، أعلن الجيش الليبي، عن إطلاق عملية عسكرية واسعة ودقيقة ومحددة الأهداف في النطاق الحدودي الجنوبي تأمينًا لحدود الدولة الليبية ومقدراتها وسلامة مواطنها وجزءً من استمرار بسط سيطرتها ونفوذها على كل شبر من ارض ليبيا.

وقال مدير إدارة الإعلام والتعبئة والناطق باسم القيادة العامة للجيش اللييي، اللواء أحمد المسماري، في بيان: إن الجيش الليبي تلقى تقارير ومعلومات متواترة لغرف القيادة والمعلومات لديها من نقاط السيطرة والمراقبة بالإضافة الى المعلومات الاستخباراتية والامنية الدقيقة والواسعة.

وأضاف اللواء أحمد المسماري ان القوات المسلحة الليبية لن تسمح أن تكون ليبيا منطلقًا لأي جماعات أو تشكيلات مسلحة تشكل تهديدًا لجيراننا او قاعدة انطلاق لأي أعمال غير قانونية.

وأكد المتحدث باسم الجيش الليبي على المحافظة على مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الصديقة والشقيقة والجارة ومشاكلها السياسية وأشار أحمد المسماري إلى أن العملية العسكرية الحالية تشارك فيها نخبة قوات الجيش الليبي برًا وجوًا ولن تتوقف العملية حتى تحقيق أهدافها التي وضعتها لها القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية.

للمزيد: موقع خليجيون نيوز، للتواصل الاجتماعي تابعنا على خليجيون

السابق
فلاح يسقي زرعه بمياه الصرف الصحي
التالي
رفقة شاب مخمور.. كشف تفاصيل مثيرة بشأن الفاشينستا الكويتية التي تسببت في وفاة شخصين

اترك تعليقاً