عام

نتيجة الثانوية العامة تقترب.. 10 أشياء لا تفعلها لتصبح من المتفوقين


«التفوق».. هو غاية من غاياتنا الكبرى.. التفوق يشمل كل مناحي الحياة، وليس فقط التفوق الدراسي.

ومع قرب إعلان نتيجة الثانوية العامة، خلال الأسبوع المقبل، يبحث الكثير منا عن أسرار التفوق، وكيفية تحقيقه.

التفوق هو سلسلة من الخطوات يتبعها الشخص كي يحقق ما ترنوا إليه نفسه، إلا أن تلك الخطوات تتصف إلى حد ما بالصرامة، ولكن إذا ما اعتدت عليها وجعلتها روتينا يوميا لك، سيساعدك ذلك كثيرا لتحقيق التفوق الفعلي، وخلال السطور التالية تستعرض الأسبوع أفضل الخطوات التي يتبعها المتفوقون.

1) روتين صباحي عشوائي

يعتبر الاستيقاظ مبكرا سرا من أسرار التفوق والمتفوقين، ويعد تخصيص الوقت للرعاية الذاتية والتنمية الشخصية في الصباح الباكر، واستنزاف الوقت في هذه الأشياء، مضيعة لفرصة الاستيقاظ مبكرا، وعدم استغلال فوائده، فالاستيقاظ مبكرا فرصة لتنظيم أوقاتك والابتعاد عن العشوائية، والأساس لبناء حياة سليمة، فلا تضيعه في أشياء تافهة.

2) الغفوة لدقائق إضافية

المتفوقون دائما ما يكون لديهم قلق يدفعهم للعمل دوما وعدم التأخر عن الموعد المحدد للاستيقاظ، فما إن يدق جرس المنبه حتى يجدوا أنفسهم مستيقظين بنشاط لاستقبال يوم جديد، دون الضغط على زر الغفوة، حيث تؤدي الغفوة إلى تعطيل دورات النوم، ما ينتج عنه شعور بالترنح وانخفاض اليقظة طوال اليوم.

الغفوة

3) وسائل التواصل الاجتماعي

تعد وسائل التواصل الاجتماعي بمثابة أساس حرق أوقات الفرد فيما لا يفيد، حيث تعد من أكثر الأشياء جذبا للجميع، إلا أن المتفوقين يتميزون بالإرادة والعزيمة العالية التي تمنعهم من إهدار أوقاتهم فيما لا يفيد، وأما بالنسبة للأوقات التي يقضونها على منصات التواصل الاجتماعي، فتكون بمثابة استغلال للوقت لممعرفة أخبار رجال الأعمال الناجحين.

4) مطالعة الأخبار السلبية في الصباح

فمن الطبيعي أن الأخبار السلبية تؤثر تأثيرا عكسيا على الأفراد، ويزداد هذا التأثير عند التعرض في الصباح الباكر، حيث أظهرت الدراسات أن مطالعة الأخبار السلبية في الصباح يمكن أن يؤثر على الحالة المزاجية والتوقعات العامة لبقية اليوم، لذا يبتعد المتفوقون عن مطالعة مثل هذه الأخبار في الصباح الباكر.

5) التسرع في تناول الفطور

وتعتبر وجبة الفطور أهم الوجبات الأساسية التي يتناولها الفرد في حياته اليومية، حيث تعد الوقود الذي يمد الجسم والعقل بالطاقة في باقي ساعات اليوم.

أطعمة لوجبة الإفطار

6) تخطي التمارين الرياضية

فيجب إعطاء الأولوية للجسم وحالته الصحية، ويعد أداء التمرينات الرياضية من أكثر الأشياء التي تساعد الجسم في تأدية وظائفة بحيوية ونشاط، ويهتم المتفوقون بأداء التمرينات الرياضية وتعتبر جزءا لا يتجزأ من حياتهم اليومية، فالنشاط البدني هو أساس ازدهار الصحة النفسية والجسدية والحياة بشكل عام.

7) استنزاف الطاقة العقلية

فاتخاذ القرارات البسيطة في الصباح الباكر يؤدي إلى استنزاف الطاقة العقلية، لذا يكرس المتفوقون بداية اليوم، فهم يختارون ملابسهم بدقة ويحضرون جميع الأساسيات الخاصة بهم قبل النوم، ليضمنوا أن مساحة العمل الخاصة بهم مرتبة ومنظمة فعندما يحل الصباح، لا يكونوا مثقلين بسلسلة من القرارات الصغيرة.

استنزاف الطاقة

8) التركيز على ما لديك من عوامل النجاح

والذي يعد تذكيرا بالبركات والفرص التي تحيط بالمرء، حيث يحول تركيزه من ما قد ينقصه إلى الوفرة الموجودة بالفعل في حياته، ويسمح هذا التحول في المنظور للمتفوقين بالتعامل مع أهدافهم بإحساس بالرضا، بدلاً من الرغبة المستمرة في المزيد.

9) تعدد المهام

فالمتفوقون يحددون أولوياتهم أولا ليمنحوها أكبر جزء من تركيزهم، ويقومون بمعالجتها واحدا تلو الآخر، حيث يعتبر تعدد وزيادة المهام سببا في تشتت الفرد وتقليل الإنتاجية.

تعدد المهام

10) التسويف

بحسب الحكمة التي تقال «لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد »، تعتبر هذه المقولة هي الأساس في حياة الأشخاص المتفوقين، حيث يتبنى الناجحون استراتيجية قوية تسمح لهم بالتعامل مع المهام الأكثر تحديًا بشكل مباشر، من بداية يومهم مباشرة ومن خلال توليهم أهم مسؤولياتهم في وقت مبكر، فإنهم يقطعون خطوات كبيرة نحو أهدافهم، لذا يلغون عقبة التسويف التي تؤدي إلى عرقلة الكثير من المهام.

اقرأ أيضاًافضل 10 أطعمة لمرضى السكري.. تعرف عليها

أبرزها الشيكولاتة والأسماك.. 10 أطعمة مفيدة لصحة المرأة أثناء الحيض

أبرزها «التفاح ».. أفضل الأطعمة للوقاية من سرطان عنق الرحم

السابق
تعرف على أسعار الذهب في سوريا اليوم الجمعة 25 أغسطس 2023
التالي
ارتفاع قضايا العنف ضد المرأة والطفل بـ4.33%

اترك تعليقاً