حول العالم

جمهور الكاف يعيش موسيقات ياسر جرادي ولينا بن علي وحلم المنسيات


عاش جمهور الكاف مساء أمس الخميس 24 أوت 2023 على وقع موسيقات من تونس والعالم جمعت بين الموسيقى الكلاسيكية والعصرية والأغاني بعديد اللغات التونسية والغربية في مزيج بين الكلمة الملتزمة والراب والقصائد الشعرية المغناة واستحضر الحاضرون تاريخ المنسيات وامتد العرض لنحو الثلاث ساعات.

 محمد الهادي بن صالح المڤري إيقاع الكاف

افتتح السهرة المسرحي البحري الرحالي بعرض فيديو تكريم الهادي بن صالح المڤري من عرش مقرة ولد الطبلة والدربوكة وعدة آلات موسيقية وجمع الهادي بن صالح المڤري بين الوتري والشعبي للإيقاعات المسرحية وغاص في وديان الطبوع وعاصر وتعامل مع الدكتور صالح المهدي مرجع الموسيقى التونسي الذي أنتج معه أكبر مجمع وزّانة إيقاع وكانت بداية الانطلاق مما جعله محل إشادة من شيوخ المالوف من بينهم البشير الذيب والحبيب عمار.

وقد ترك الهادي بن صالح المڤري من حلمته موروثا يردد إيقاعاته عدة فنانين في عروض بالمهرجانات هذا وقد كان له بصمة فور دخوله المسرح من باب الكبير من خلال فرقة الكاف مع عيسى الحراث وخديجة السويسي و محمد العربي القلمامي ومجموعة مسرحية “عطشان يا صبايا” وغيرهم ……

مع فيديو توثيقي تاريخي حي بالإيقاعات والحكايات التي سردها المسرح  البحري الرحالي، عاش الجمهور عبق الموروث الغنائي وثراء تاريخ المسرح والفن في فخر برجالات الكاف وبالتحديد للفنان الهادي بن صالح المڤري صاحب حلم” المنسيات”.

‘نوار الملح’ نفس جديد لمهرجان منفرد في توجهه

وفي العرضين الموسيقين تمتع جمهور الكاف الحاضر من كافة الفئات الاجتماعية بانتاجات الفنان ياسر جرادي وفرقته( عازف Guitareهادي الفاهم والملحن والمنتج وعازف BATTERIE سيف الدين هلال وعازف ال Guitare basse ايمن هداوي التي رواح فيها بين أغاني الحب والوطن والنقد لعدة مظاهر اجتماعية الموزعة بإيقاعات كلاسيكية تونسية ممزوجة بآلات غربية منها أغنية “نسمع فيه يغني” في تكريم لروح الشهيد شكري بلعيد و”فايسبوك” ونرجعلك ديما” وأغنية “فرقة الحمائم البيض” و”إن شخت كالجذع يوم” وشبيك نسيتيني” إهداء لروح الشهداء مبروك السلطاني وعائلته وأغنية “خلصني” التي تعبر عن حقوق المضطهدين من الشغالين.

واعتبر ياسر الجرادي في تصريح لموزاييك أن مهرجان “نوار الملح” قد يكون منطلق ثورة ثقافية حقيقية ونفس جديد لتحقيق ابرز طلبات ثورة تونس ومنها خاصة تحقيق العدالة الاجتماعية، مشيرا إلى أن المهرجان يحمل مشروعا لتحرير المواطن وعودة الأغنية الملتزمة وإذكاء ملكة الفعل النائمة في أرواح الأخرين حسب المفكر نيتشه لبناء وطن متوازن كما يحبه التونسيون بعيدا الأغنية التجارية.

واختتمت السهرة لينا بن علي التي اعتبرت أن فكرة المهرجان مميزة ونموذجية لفئات من الشعب المحرومة من الموسيقى البديلة والملتزمة التي تظهر صدق والتزام الفنان مع نفسه أولا ومع جمهوره واعتبرت أن لقاءها بجمهور الكاف لقاء مع العائلة لأنها أصيلة منطقة الشمال الغربي مشجعة الدورة الأولى.

وقدمت لينا بن علي باقة من أجمل الأغاني التي راوحت فيها بين الكلمات التونسية والجزائرية والانجليزية والاسبانية بصوت قوي ومتمكن ومن بين الأغاني التي استمتع بها الجمهور من خلال أغنية ‘تشي غيفارا” ووهران  وإنتاجها الخاص “مالي ومالهم” .

 

هناء السلطاني

 

السابق
تركي آل الشيخ بعد “ليلة الدموع”: شيرين من عالم آخر
التالي
ياسين بونو يحصل على هدية خاصة من معجب سعودي -فيديو

اترك تعليقاً