حول العالم

ولا منطق يفسر قرار الافراج عن الاكرامي وعيسى بعد رفضه سابقا


واعتبر عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين فيما يعرف بقضية التآمر على أمن الدولة سمير ديلو ، أنه تم الإفراج عن شيماء عيسى وزهر الأكرمي رغم رفض طلب الإفراج في أبريل الماضي ، بينما تم قبوله الشهر الجاري.

وأكد ديلو أن الملف لم يتضمن أي وثيقة جديدة أو قرينة أخرى بالبراءة ، ما يعني أن الاعتقال تم بقرار سياسي بحسب تقديره ، معتبرا أنه لا يوجد منطق يفسر قرار الإفراج رغم الرفض السابق له.

وانتقد ديلو ، في تصريح لموزيك على هامش مؤتمر صحفي للدفاع ، القرار الصادر عن دائرة الاتهام بشأن منع سفر شيماء عيسى وزهر الأكرمي ومنعهما من الظهور في الأماكن العامة ، معتبرا أنه لا سند قانوني له.

وقال ديلو: “التزام غرفة الاتهام بطلب النيابة العامة المتعلق بالحجر والتحريم باطل ، ولا يمكن قانوناً أن تحل محل قاضي التحقيق المكلف بالقضية في إصدار هذه القرارات بالتزامن مع إصدار قرار إخلاء سبيل لاحق له”.

وتابع ديلو أن قرار منع الظهور في الأماكن العامة ومنع السفر هو قرار خطير ، وأخطر من قرار فرض الإقامة الجبرية ، معتبرا أن الملف شابته انتهاكات إجرائية خطيرة ، خاصة بعد منع تداول وسائل الإعلام فيما يعرف بقضية التآمر على أمن الدولة ، والتي اعتبرها المتحدث “غير قانونية”.

الحبيب و الأذان

السابق
نجا نجل الفنان حسام تحسين بك بأعجوبة من الموت – بصراحة
التالي
عروض Hyper One اليوم من 20 يوليو إلى 22 يوليو 2023. عروض الخضار والفاكهة • صافي العروض

اترك تعليقاً