معلومات عامة

مصر .. صدمة لوفاة مدير مدرسة أثناء عمله “في البناء” ⋆ عرب ميديا


شهدت محافظة المنيا جنوب القاهرة ، حادثة مؤسفة ، وفاة مدير مدرسة أثناء عمله في البناء لتحسين دخله وتلبية احتياجات أسرته.

وبحسب سجلات مديرية أمن المنيا ، فقد حدثت القصة في ثاني أيام عيد الأضحى ، عندما تلقت الشرطة بلاغًا يفيد بأن شخصًا فقد وعيه أثناء عمله كعامل بناء ، وتم نقله إلى مستشفى المنيا العام. للعلاج ، لكنه مات.

وكشفت التحقيقات أن الفقيد يدعى سليمان محمد عبد الحميد 55 عاما ، وكشفت بطاقته التعريفية أنه مدير المدرسة الابتدائية بقرية صفط الشرقية بالمنيا ، ويقيم بقرية الصفاة الغربية.

وقال وكيل وزارة الصحة محمد حسنين لشبكة سكاي نيوز عربية إن الوفاة نجمت عن هبوط حاد في الدورة الدموية.

وخيمت حالة من الحزن الشديد على أهالي قريتي صفط الشرقية والغربية بالمنيا ، وشارك المئات في تشييعه. وحتى صلاة الجنازة أقيمت في باحة مركز الشباب بسبب كثرة المعزين ، بحسب ما أكده “سكاي نيوز عربية” أحمد الحناوي من سكان قرية الصفاة الشرقية.

بينما قال سيد الحنش ، من قرية الصفاة الغربية ، لشبكة سكاي نيوز عربية ، إن المتوفى كان يعمل مدرسًا للعلوم بالإضافة إلى عمله كمدير مدرسة ، ويمكنه تحسين دخله من خلال الدروس الخصوصية ، لكنه رفض. للقيام بذلك حتى لا يزيد العبء على الوالدين.

وتابع أنه كان مجتهدًا جدًا في الشرح للطلاب في الفصول الدراسية وكان دائمًا يتواصل معهم ومع أولياء أمورهم ، حتى خارج المدرسة ، لتبسيط وشرح أي جزء كان صعبًا على الطلاب.

وأكد أن مدير المدرسة الراحل كان لديه أطفال في مراحل تعليمية مختلفة ، وكان يسعى جاهدا لتعليمهم والإنفاق عليهم ، وبحث عن وظيفة أخرى لتحسين دخله إلى جانب عمله المدرسي ، ولم يجد سوى البناء ، وحمل الآجر ومواد البناء ، ولذلك فإن الجميع يقدره بسبب جده واجتهاده وشرفه ، ومن هنا كانت صدمة موته كبيرة.

وفتحت وفاة مدير المدرسة بهذه الطريقة الباب للنقاش والجدل خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر ، حول ضرورة تحسين دخل المعلمين لأنهم أساس إصلاح العملية التعليمية ، بحسب مكبرات الصوت.

المصدر: سكاي نيوز عربية

السابق
نتائج الجولة النهائية للمقابلة والترتيب
التالي
طفل يحيل ثلاث فتيات إلى مستشفى الحروق باستخدام قنابل المولوتوف.

اترك تعليقاً