معلومات عامة

نائب وزير التخطيط يترأس الجلسة الختامية لفعاليات المؤتمر لإطلاق مؤشر تنافسية المحافظات


ترأس الدكتور أحمد كمالي نائب وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية الجلسة الختامية لفعاليات مؤتمر إطلاق مؤشر تنافسية المحافظات بعنوان “توصيات وخارطة الطريق” الذي عقدته وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر ، بحضور الدكتورة هالة السعيد ، وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية اللواء هشام آمنة ، وزير التنمية المحلية ، عدد من المحافظين ، السيدة مارغريت سانشو ، نائبة الرئيس. بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر ، والسيدة رولا دشتي ، الأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) عبر الفيديو كونفرنس. والسيد جوليان آدي مدير مشروع إصلاح واستقرار الاقتصاد الكلي ، والسادة أعضاء مجلس النواب ومجلس الشيوخ وممثلي المؤسسات الدولية.

وشارك في الجلسة الختامية الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم. الدكتورة رشا عبد الحكيم ، المستشار الاقتصادي الأول بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ، والسيد حسن أبو العينين ، مساعد مدير الشراكة الحكومية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنتدى الاقتصادي العالمي عبر الفيديو كونفرنس.

وأكد الدكتور أحمد كمالي خلال الجلسة حرص وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية على اتباع النهج التشاركي لمساعدة جميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني في تحقيق وتنفيذ رؤية مصر 2030 وكذلك الأجندة الدولية. من أجل التنمية المستدامة.

وفي هذا السياق أوضح الكمالي أن وزارة التخطيط أطلقت عدة أدوات في السنوات القليلة الماضية ، لافتًا إلى توطين أهداف التنمية المستدامة على مستوى المحافظات ، مؤكداً أن مصر دولة رائدة في مجال توطين أهداف التنمية المستدامة. على مستوى الشرق الأوسط ، موضحًا أن عملية التوطين لها أبعاد مختلفة. – إدراج بُعد متعلق بأهداف التنمية المستدامة وآخر للتمويل من خلال معادلة التمويل ، وبُعد القدرة التنافسية كذلك.

وتابع الكمالي أن التنمية المستدامة والنمو الشامل يجب أن يتم من خلال القطاع الخاص وتحفيزه ، مؤكدا ضرورة وأهمية تحفيز القطاع الخاص من خلال تحسين مستوى التنافسية على مستوى المحافظة ، موضحا أن الاتجاه الحالي يتجه نحو تحقيق المزيد. التقدم في تحسين مستوى التنافسية في مصر.

وأضاف الكمالي أن مؤشر التنافسية سيؤدي إلى نوع من التحفيز الإيجابي والمنافسة الإيجابية بين المحافظات ، وسيسهم في التحسين الجماعي في جميع المحافظات ، وتحسين ظروفها التنموية ، وسد الفجوات التنموية ، وسيساعد في صنع السياسات.

وأكد الكمالي إيمان وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بتوافر البيانات ، مؤكدا أهمية وجود بيانات حول المؤشر وإتاحتها ، موضحا أنه سيتم توفير موقع إلكتروني للمؤشر لتوفير البيانات ليس فقط لمتخذي القرار. ولكن أيضًا للقطاع الخاص والباحثين ، بما يعزز التوجه نحو الشفافية والحوكمة ، موضحًا أن وزارة التخطيط وبالتعاون مع كافة الأجهزة الوطنية ، وخاصة جهاز التعبئة العامة والإحصاء ، حريصون على توفير البيانات. .

وشكر الدكتور طارق رحمي وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية على إطلاق مؤشر التنافسية ، متابعًا أن المؤشر هو أول مؤشر متكامل ومتعدد الأبعاد يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 ، مضيفًا أن المؤشر سيفيد المحافظات. بشكل عام ومحافظة الغربية بشكل خاص ، لافتا إلى مميزاتها. تمتلك المحافظة مقومات وإمكانيات زراعية وصناعية وسياحية ، مما جعلها في محور متقدم لمحور رأس المال والأسواق.

من جانبه أوضح الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم أن حوالي 50٪ من المحافظة تمثل محميات طبيعية ، مضيفاً أن المحافظة تقوم حالياً بعدة مشاريع مع وزارة البيئة ، مؤكداً أن المحافظة تشهد العديد من المشاريع. التحسينات ، وأبرزها البنية التحتية ، بعد أن تعتمد الدولة المصرية بكل أجسادها ومسئوليها على العلم. والقياس والتطبيق المستدام ، مؤكدا أن المحافظة تبذل قصارى جهدها لرفع ترتيبها في جدول المحافظات في المراجعة الثانية لمؤشر التنافسية.

وأوضحت الدكتورة رشا عبد الحكيم أن الجهاز عمل على عدة مبادرات تهدف إلى زيادة التنافسية على مستوى المحافظة ، مشيرة إلى العمل على إستراتيجية اقتصادية لمحافظة بني سويف ، متابعةً لاستراتيجية أخرى يجري العمل عليها حاليًا مع محافظات الإسكندرية. والشرقية مؤكدا ان لمؤشر التنافسية دور. وسيساعد بشكل كبير في تسليط الضوء على بعض الثغرات في المحافظتين ، مما سيسهم في الاستراتيجية التي تتعاون الوكالة في إعدادها ، مع التركيز على زيادة القدرة التنافسية في المحافظتين.

السابق
أسماء المطر | +90 النور ومعانيها
التالي
بعد مأساة الغردقة .. مصر تدرس سلوك أسماك القرش لتركيب أجهزة ترصدها على الشواطئ

اترك تعليقاً